شباب كريزي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحباً بك زائرٌ الكريم انضمامك معنا شرفٌ به يزهو منتدانا و به تتلألأ سمانا ببزوغ نجم بانَ
أخي الزائر إن كنت عضو مسجل مسبقاً في المنتدى نرجو منك تسجيل دخولك أما إن كنت زائر فبادر بتسجيل عضويتك لتزيد من جمالية منتدانا بسطوع اسمك بمواضيعٍ تكون صفحاته

احلى منتدى شبابي


    عذاب جهنم

    شاطر
    avatar
    حياتي كلها لله
    كريزي مشارك
    كريزي مشارك

    عدد الرسائل : 110
    السعودية
    تاريخ التسجيل : 08/03/2009

    عذاب جهنم

    مُساهمة من طرف حياتي كلها لله في الخميس أبريل 02, 2009 5:57 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    لقد خلق الله تعالى النار وجعلها مقراً لأعدائه المخالفين لأمره، وملأها من غضبه وسخطه وأودعها أنواعاً من العذاب الذي لا يطاق، وحذر عباده وبين لهم السبل المنجية منها لئلا يكون لهم حجة بعد ذلك وعلى الرغم من كل هذا التحذير من النار إلا أن البعض من الناس ممن قل علمهم وقصر نظرهم على هذه الدنيا أبو إلا المخالفة والعناد والتمرد على مولاهم ومعصيته جهلاً منهم بحق ربهم عليهم وجهلاً منهم بحقيقة النار التي توعدهم الله بها.
    فما هي هذه النار؟ وما صفتها؟

    قال حبيب الله صلى الله عليه وسلم : { يؤتى بجهنم يوم القيامة ولها سبعون ألف زمام مع كل زمام سبعون ألف ملك يجرونها } [رواه مسلم].

    يا الله!.. ما أشد هذه الصفات.. اللهم سلم سلم..

    أتعلم أخي ما هو غذاء الكافر في جهنم؟ أو لنقل.. ما هو الشيء الذي يرغم عليه الكافر للدخول إلى جوفه في جهنم؟

    يأكلون من شجرة الزقوم.. ويشربون من الحميم ومن صداهم..

    لباس أهل النار

    لباس أهلها من نار، سَرَابِيلُهُم مِّن قَطِرَانٍ وَتَغْشَى وُجُوهَهُمْ النَّارُ [إبراهيم:50] وشرابهم وطعامهم من نار وَسُقُوا مَاء حَمِيمًا فَقَطَّعَ أَمْعَاءهُمْ [محمد:15].
    اللهم سلم سلم.. اللهم إنا نعوذ بك من النار ومن حرها ولهيبها ومقذفاتها وعذابها..

    سلاسل أهل النار
    ولا تسأل أخي عما يعانونه من ثقل السلاسل والأغلال "إِذِ الأَغْلالُ فِي أَعْنَاقِهِمْ وَالسَّلاسِلُ يُسْحَبُونَ "[غافر:71]، وقال تعالى: ثُمَّ فِي سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ ذِرَاعًا فَاسْلُكُوهُ [الحاقة:32].

    أخي الحبيب..
    انظر إلى تفسير قول الله تعالى: " يَطُوفُونَ بَيْنَهَا وَبَيْنَ حَمِيمٍ آنٍ " [الرحمن:44]
    وما تحمله من معاني وكلمات تبكي لها الأعين..
    تصور نفسك وقد طال فيها مكثك، فبلغت غاية الكرب، واشتد بك العطش فذكرت الشراب في الدنيا ففزعت إلى الحميم فتناولت الإناء من يد الخازن الموكل بعذابك فلما أخذته نشت كفك من تحته، وتفسخت لحرارته، ثم قربته إلى فيك فشوى وجهك، ثم تجرعته فسلخ حلقك ثم وصل إلى جوفك فقطع أمعاءك، فناديت بالويل والثبور وذكرت شراب الدنيا وبرده ولذته وتحسرت عليه، ثم آلمك الحريق فبادرت إلى حياض الحميم لتبرد فيها كما تعودت في الدنيا الاغتسال والانغماس في الماء إذا اشتد عليك الحر، فلما انغمست في الحميم تسلخلحمك، من رأسك إلى قدميك، فبادرت إلى النار رجاء أن تكون هي أهون عليك ثم اشتد عليك حريق النار فرجعت إلى الحميم فأنت هكذا تطوف بينها وبين حميم آن وذلك مصداقاً لقول مولاك جل وعلا: "يَطُوفُونَ بَيْنَهَا وَبَيْنَ حَمِيمٍ آنٍ " [الرحمن:44].
    فتطلب الراحة بين الحميم وبين النار، فلا راحة ولا سكون أبداً.

    اللهم سلم سلم.. اللهم إنا نعوذ بك من النار ومن حرها ولهيبها ومقذفاتها وعذابها..

    فلما اشتد بك الكرب والعطش وبلغ منك المجهود ذكرت الجنان فهاجت غصة من فؤادك إلى حلقك أسفاً على جوار الله عز وجل وحزناً على نعيم الجنة الذي أضعته بنفسك بسبب الذنوب والمعاصي، ففزعت إلى الله بالنداء بأن يردك إلى الدنيا لتعمل صالحاً فمكث عنك دهراً طويلاً لا يجيبك هواناً بك، ثم ناداك بعد ذلك بالخيبة منه أن " اخْسَؤُوا فِيهَا وَلا تُكَلِّمُونِ " [المؤمنون:108]


    ثم أراد أن يزيدك إياساً وحسرة فأطبق أبواب النار عليك وعلى أعدائه فيها فيا إياسك ويا إياس سكان جهنم حين سمعوا وقع أبوابها تطبق عليهم، فعلموا عند ذلك أن الله عز وجل إنما أطبقها لئلا يخرج منها أحد أبداً، فتقطعت قلوبهم إياساً وانقطع الرجاء منهم أن لا فرج أبداً، ولا مخرج منها، ولا محيص من عذاب الله عز وجل أبداً، خلودٌ فلا موت. وعذابٌ لا زوال له عن أبدانهم، وأحزان لا تنقضي، وسقم لايبرأ، وقيود لا تحل، وأغلال لا تفك أبداً وعطش لا يروون بعده أبداً، لا يُرحم بكاؤهم، ولا يُجاب دعاؤهم، ولا تقبل توبتهم فهم في عذاب دائم وهوان لا ينقطع، ثم يبعث الله بعد ذلك الملائكة بأطباق من نار ومسامير من نار، وعمد من نار، فتطبق عليهم بتلك الأطباق وتشد بتلك المسامير، وتمد بتلك العمد، فلا يبقى فيها خلل يدخل فيها روح ولا يخرج منه غم، وينساهم الرحمن بعد ذلك نَسُواْ اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ [التوبة:67]
    فذلك قوله تعالى: "إِنَّهَا عَلَيْهِم مُّؤْصَدَةٌ فِي عَمَدٍ مُّمَدَّدَةٍ " [الهمزة:9،8
    ]
    avatar
    غــزوووله
    كريزي جديد
    كريزي جديد

    عدد الرسائل : 27
    سوريا
    تاريخ التسجيل : 25/03/2009

    رد: عذاب جهنم

    مُساهمة من طرف غــزوووله في الأحد أبريل 12, 2009 6:27 am

    جزيت الجنان ورحمة الكريم المنان عالطرح
    لا تحرمنا جديدك
    لا عدمناك
    لك ارق التحايا واعطرها

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يوليو 16, 2018 8:41 am